الحقيقة المؤلمة

الزواج لم يكن أحد أهدافي في الحياة و حتى لم أمنح هذا الموضوع أي اهتمام أو وقتا للتفكير فيه لأن طموحي أكبر من أن تقتصر على تكوين عائلة و خدمة رجل و لكن بعد رؤية عيون أم طال بها العمر و لم ترى احدى بناتها مرتدية هذا الثوب الأبيض و الذي أصبح كل يوم يلامس أحلامها ,هذه العيون الحالمة بأحفاد تلعب وسط هذا المنزل الواسع…أين العدل ..في هذا؟ فأليس من حق أي أم أن تعيش هذا الإحساس ؟ و بذلك أيقنت أن هذه الحياة فعلا قاسية, و أن مجتمعنا هو فعلا مجتمع رجالي.

أمل

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s