الاجازة التطبيقية

من أول سنة لي في كلية الحقوق وأنا أسمع نفس المصطلحات والتي لا يمكن القول عليها سواء أنها باعثة للاحباط منها مثلا “ليس هناك مستقبل لأصحاب الإجازة التطبيقية”، “طلاب الإجازة التطبيقية هم الحلقة الأضعف أو بعبارة أخرى أغبياء الحقوق، المجموعة التي لم تستطع الإلتحاق بصفوف الإجازة الأساسية” أو جمل من نوع “لماذا تتعب نفسك لتلتحق بماجستير مهني فأنت لن تصبح أبدا في مستوى المتحصلين على ماجستير بحث رغم أننا ندرس تقريبا نفس المواد وعند نفس الأساتذة ” أو عندما تسأل ماذا تدرس الان وتجيبهم مثلا سنة أولى إجازة تطبيقية فحتى من خانتهم الكلمات في التعبير ملامحهم تدل على نوع من التأسف أو حتى التعزية وكأنه ليس هناك مخرج أمامك، وفي بعض الأحيان يكون الجواب كنوع من ابتسامات الاستهتار والأغرب أنّ جلّ هذه الكلمات وغيرها صادرة عن نخبة من أساتذة القانون الذي لولا تواضعهم الزائد لاكتفوا بتدريس الإجازات الأساسية وأهملو البقية، فما المطلوب منا ؟ هل نشكرهم على كرمهم وعلى التضحيات والتنازلات القصوى التي قاموا بها من أجل تدريسنا ففي نهاية الأمر هم حدوا من مستواهم لينزلوا إلى مستوانا ؟ هل تعتقدون حقا أنّ من يسمع هذه الكلمات كل يوم سيستطيع أن يصمد مع كل ذلك الضغط الدراسي ويتأمل في مستقبل أفضل؟ فبعد سماع ومعايشة هذا التحقير هل تركتم لنا مجالا للسعي وراء التميز والابداع؟
أمل

Advertisements

4 thoughts on “الاجازة التطبيقية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s